تطهير المنزل

يحتاج المنزل إلى عمليات التنظيف المختلفة على الدوام مع استخدام كافة وسائل التطهير والتعقيم التي تقلل من انتشار البكتيريا والجراثيم في المنزل، وبالتالي حماية الأفراد من الأمراض المختلفة أو التعرض إلى أعراض الحساسية، وهنا يمكن التعرف على أنواع مختلفة من المطهرات .

أهمية مواد التطهير في المنزل

يجب العلم ان الماء والصابون وحدهما غير كفيلان في عملية تطهير المنزل والتعقيم الفعال، وهناك العديد من مواد التطهير الشائعة التي تستخدمها ربات البيوت مثل مواد التبييض، مناديل التطهير، والبخاخ المضاد للبكتيريا، ويمكن الحصول على العديد من خطوات ونصائح التنظيف من شركات التنظيف الكبيرة عن أفضل وسائل تطهير وتعقيم المنزل، يمكن استخدام الماء والصابون في تنظيف جميع أجزاء المنزل، ولكن ليس له علاقة بالصحة العامة ولا يناسب المناطق التي يجب الحفاظ عليها من البكتيريا والجراثيم.

تسبب الجراثيم في المنزل انتشار الأمراض الخطيرة، وأثبتت الدراسات أن خلية واحدة من البكتيريا يمكن أن تتكاثر وتتضاعف أكثر من 8 ملايين مرة خلال يوم واحد، لذلك يجب الاعتماد على منتجات التطهير والتعقيم في تنظيف المنزل مثل البخاخات مضادة للبكتيريا ومناديل التطهير التي تساعد في القضاء على ما يصل إلى نسبة 100% من البكتيريا الضارة، وتترك فقط الأنواع القليلة الغير ضارة.

أهم مناطق التطهير في المنزل

المنزل يحتوي على عدد من الغرف والأرجاء بالإضافة إلى المطبخ والحمام، وكل مكان يحتوي على نسبة مختلفة من البكتيريا والجراثيم، ولكن يعتبر المطبخ والحمام من أكثر الأماكن تعرضاً للجراثيم والبكتيريا، حيث في المطبخ نجد أن هناك الأسطح المستخدمة في تحضير الطعام و المقابض الموجودة على الخزانات والدواليب والثلاجات تتراكم عليها الجراثيم بشدة، خاصة البكتيريا الناتجة عن اللحوم النيئة والأجبان الطرية والسالمونيلا والبيض النيئ.

في الحمام تنتقل الأوساخ والجراثيم من اليدين إلى مقبض الباب وجهاز طرد المياه، من أكثر الفيروسات انتشاراً من الحمام الأنفلونزا وفيروس الأنف الذي يسبب الآلام الشديدة في العضلات وظهور أعراض البرد، كما تتكاثر الجراثيم والبكتيريا بشدة في بيئة البخار الدافئ في الحمام، بسبب صعوبة نقع المقابض والأسطح في الماء الساخن للتخلص من البكتيريا والجراثيم، يمكن استخدام البخاخات المطهرة والمضادة للبكتيريا.

أولاً البخاخ المضاد للبكتيريا:

  • يلجأ العديد من الأشخاص على استخدام البخاخ المضاد للبكتيريا أو المناديل المطهرة في عملية الحفاظ على تعقيم وتطهير المنزل، ويرجع كثرة الاستخدام أحد هذه الأنواع إلى سهولة استخدام النوع الواحد على عدد من الأدوات، حيث يرى الكثير من الأشخاص أن البخاخ المضاد للبكتيريا أسهل في الاستخدام على زر جهاز طرد المياه أو عند المناطق التي يصعب الوصول إليها.
  • استخدام قطعة من القماش تم غمسها في الصابون السائل، واستخدامها في مسح الأسطح الظاهرة.
  • يجب اتباع التعليمات والإرشادات التي توجد على سطح العبوة، هناك بعض المنتجات التي تنصح بترك الأسطح تجف في الهواء أولاً، وهناك منتجات أخرى تنص على ضرورة تجفيف الأسطح من السوائل والتخلص من البقايا.
  • بعد الانتهاء من مسح الأسطح يمكن رش البخاخ على السطح بشكل مباشر، وتركه دون شطفه.

ثانياً مناديل التطهير:

  • استخدام قطعة من القماش النظيف المبلل بالماء والصابون السائل في مسح جميع البقع الصعبة و الأوساخ الظاهرة على السطح.
  • استخدام مناديل التطهير في مسح جميع أجزاء الأسطح، مثل استخدام قطعة قماش نظيفة في التنظيف.
  • يفيد استعمال مناديل التطهير في المناطق الكبيرة المسطحة التي يسهل الوصول إليها، مثل الوصول إلى مقعد المرحاض في الحمام أو أسطح وخزانات المطبخ.
  • أغلب التعليمات تنص على ترك الأماكن المعقمة باستخدام المناديل المطهرة تجف في الهواء، دون التسبب في تلوث الهواء.
  • يجب عمل جدول زمني في استخدام مواد التطهير على فترات لا تقل عن أسبوع.

طريقة تطهير المطبخ والحمام

  • ضرورة الانتظام على تنظيف اسطح المطبخ والخزانات باستخدام مواد التطهير المختلفة في كل مرة بعد تحضير الطعام، كما يجب الانتظام على غسل اليدين باستخدام أنواع من الصابون المضاد للبكتيريا خاصة عند ملامسة اللحوم النيئة أو البيض النيء.
  • الاهتمام بتطهير مقابض المطبخ والخزانات بشكل أسبوعي للتخلص من البكتيريا العالقة.
  • الانتظام على استمرار البخاخ المضاد للبكتيريا أو مناديل التطهير على مقابض الباب بشكل أسبوعي، لأنهما من أكثر المناطق المعرضة للتلوث وتراكم البكتيريا.